التصنيفات
مقالات عامة

اﻹحسان

قال تعالى:
لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ ۖ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ ۚ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (يونس:26)

الإحسان : هو إتقان العمل الذي تقوم به وبذل الجهد لإجادته ليصبح على أكمل وجه.

كيف تصبح من المحسنين:
 الإحسان يبدأ من القلب ثم ينتقل إلى الجوارح, فعقد نية الإحسان قبل القيام بعمل اي شيء يكسبك الكثير, فلك ان تتخيل عند قيامك بعملك الذي تجني منه قوت يومك و نيتك اﻹحسان فيه, ستبدع في العمل و ستكسب عليه الاجر من رب العالمين.

قال تعالى:
 إِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (العنكبوت:69)

يكفيك ان يكون الله معك يعينك في عملك الذي تقوم به و يحفظك كما تحفظه بإحسانك


صفات المحسنين

قال تعالى:
الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (ال عمران:134)

و من الاية الكريمة يتبين بان الانفاق في السراء محمود و لكن الانفاق في الضراء يصل الى منزلة الاحسان و ايضا كظم الغيظ يصل الى درجة الاحسان عندما يقترن بالعفو و المسامحة.

هل جزاء الاحسان فقط في الاخرة:

لا يا صديقي العزيز فجزاء الاحسان يأتيك بالحياة الدنيا قبل الاخرة و الدليل قوله تعالى

فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (ال عمران:148)

أعظم جزاء للإحسان:

قال تعالى:
وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (البقرة: 195)

فالجزاء الاعظم من الاحسان هو حب الله لك, تفكر ايها القارئ العزيز كيف من الممكن ان تصبح من المحسنين في كل جزئيات حياتك لتنال حب الله عز و جل.

شاركنا بامثلة على الاحسان من حياتك اليومية في التعليقات عسى ان تلهمنا كلماتك باعمال جديدة و يكون لك الاجر